تركيا تحقق أرقاماً قياسية جديدة في مبيعات العقارات للأجانب

بينما كانت الطلبات تتزايد في ما يتعلق بمبيعات المساكن للأجانب في بداية عام 2020، كان هناك جو من عدم اليقين بسبب الوباء، وعلى ضوئها تم وضع الحلول الرقمية قيد الاستخدام. وبالتالي لوحظ أن القطاع شهد زيادة بنسبة 100 في المئة في المبيعات الشهرية مع افتتاح الأسواق بعد يونيو 2020 والرفع الجزئي لحظر السفر. وكنتيجة لذلك من المتوقع أن تصل مبيعات العقارات الأجنبية في تركيا إلى أرقام قياسية مع حلول عام 2021. وفقا لبيانات «ريليستاتوركي». وتم كسر الأرقام القياسية في المبيعات مع حملات الإسكان المتزايدة تدريجياً والمصحوبة بحزمة دعم القرض، وعكست الاحصائيات حتى يونيو، أن عدد العقارات المباعة في جميع أنحاء تركيا تجاوز المليون عقار على الرغم من الوباء وحظر التجول وقيود السفر بين المدن. وعند مقارنة نفس الفترة من العام الماضي، كان هذا الرقم حوالي 600 ألف فقط حيث بلغ إجمالي عدد المساكن 39.1 مليون في تركيا اعتبارًا من نهاية سبتمبر 2020. ويُعتقد أن عام 2021 سيكون عامًا مليئًا بالفرص من حيث الاستثمارات العقارية الدولية، كما أنه من المتوقع أن يبلغ حجم الاستثمار العقاري الدولي 10 مليارات دولار. في المقابل، من المتوقع أن يتم بيع ما بين 50 إلى 60 ألف منزل، حيث لا تزال أسطنبول الخيار الأول للأجانب عند شراء المساكن، الذين اشتروا 1885 منزلًا في اسطنبول في نوفمبر من العام الماضي وأصبحوا مالكين لـ 2443 منزلاً في نفس الفترة من هذا العام. وعن مبيعات المساكن للأجانب، فقد زادت مشتريات المنازل للأجانب من أسطنبول بنسبة 30 بالمئة في نوفمبر 2020 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، في وقت تعد أنطاليا ثاني أكثر المدن تفضيلاً للأجانب حيث تم بيع 893 منزلاً، وتليها أنقرة بـ 297 مسكنًا، ويلوفا بـ 182 مسكنًا وبورصة بـ 174 مسكنًا.

المصدر: موقع القبس

استشارات مجانية
error: لا تحاول سرقة المحتوى فهذا نتاج عملنا وجهدنا