تسهيلات تركية كبيرة أمام رجال الأعمال الفلسطينيين

زار الملحق التجاري التركي صباح الدين طرهان، اليوم الخميس، جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، في مقرها في مدينة رام الله بالعاصمة الفلسطينية القدس الشريف.

جاء ذلك وفقًا لما نشرته الجمعية الفلسطينية عبر موقعها الرسمي، وتم تداوله عبر وسائل إعلام فلسطينية.

وبأتي هذا اللقاء على هامش تحضيرات الدورة الـ18 لمجلس الأعمال الفلسطيني التركي المشترك، المزمع عقدها قبل نهاية العام الجاري.

وأكد طرهان خلال هذا اللقاء على العلاقات التاريخية المتأصلة بين دولتي تركيا وفلسطين، مشيرًا إلى أهمية الترويج للفرص الاستثمارية ذات الأهتمام المشترك بين الجانبين، وإلى ضرورة مواجهة الصعوبات التي تحد من زيادة حجم الاستثمارات المشتركة بين البلدين.

من جهته أكد رئيس مجلس الأعمال التركي الفلسطيني المشترك محمد العامور، حرص جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين الكبير على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة بين مجتمعي الأعمال من كلا الجانبين خاصة فيما يتعلق بتنظيم فعاليات استثمارية مستقبلية، مثمنًا دور تركيا الكبير في الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

ودعا الطرفان إلى ضرورة زيادة الاستفادة من مجلس الأعمال الفلسطيني التركي من خلال استقطاب الخبرات التركية في مجال الصناعة وتدريب الكوادر الفلسطينية في المصانع التركية.

وناقش الطرفان مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، في مقدمتها إزالة العقبات التي تواجه رجال الأعمال الفلسطينيين وزيادة تصدير المنتجات الفلسطينية إلى تركيا وتبادل الخبرات وخاصة في القطاعات الصناعية والزراعية والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات وتأسيس مراكز تدريب مهنية متخصصة تهدف إلى نقل الخبرات التركية إلى فلسطين.

وتم الاتفاق خلال اللقاء على مجموعة من النقاط المهمة، أهمها منح أعضاء الجمعية تأشيرات دخول متعددة السفرات لمدة عام بهدف التسهيل على رجال الأعمال الفلسطينيين سفرهم إلى تركيا ومتابعة سير أعمالهم، وكذلك عقد المزيد من اللقاء بين الجانبين لبحث أية معيقات للعمال والتعاون بشكل أكبر في المستقبل لخدمة القطاع الخاص في البلدين.

المصدر: وكالة نيو ترك بوست

استشارات مجانية
error: لا تحاول سرقة المحتوى فهذا نتاج عملنا وجهدنا